8 حقائق عن طائرة الدرون Reaper التي استخدمتها امريكا في اغتيال قاسم سليماني

سمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 3 يناير 2020 باستخدام طائرة الدرون MQ-9 Reaper بدون طيار لاغتيال الجنرال العسكري الإيراني قاسم سليماني، والذي كان قائدا لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني منذ عام 1998، ويعتبر من أبرز القادة العسكريين في إيران، وذلك بدعوى تمثيله تهديدا على الأمن القومي الأمريكي وفقا للبيت الأبيض.

وهذه مجموعة من الحقائق عن طائرة الدرون MQ-9 Reaper : 


الحقائق عن طائرة الدرون MQ-9 Reaper
طائرة الدرون المستخدمة في اغتيال قاسم سليماني
  1. تأتي طائرة الدرون MQ-9 Reaper أو الطائرة بدون طيار التي اعتمدت عليها الولايات المتحدة في اغتيال قاسم سليماني مزودة بنظام استهداف متعدد الأطياف وتتبعها من مدى بعيد، وتشير التقارير إلى أن الطائرة بدون طيار التي يطلق عليها الجيش اسم “الحصادة” استطاعت تحديد المركبات العسكرية التي كان يستقلها سليماني قبل نحو  أو دقيقة قبل الهجوم، واستطاعت تحديد السيارة التي كان يستقلها والمكان الذي يجلس فيه بالضبط. 
  2. يمكن التحكم في طائرة الدرون التي اغتالت قاسم سليماني من مركز قيادة على بعد مئات أو الآف الأميال، ويستغرق الأمر 1.2 ثانية فقط لتنفيذ الأمر بالهجوم على هدف ما. 
  3. ويمكن تزويد الطائرة بدون طيار Reaper بترسانة متنوعة من الأسلحة التي يمكن تركيبها وفقا للغرض من الهجوم، من بينها قنابل GBU-12 Paveway II الموجهة بالليزر وصواريخ AGM-114 Hellfire II جو-أرض، بالإضافة لمجموعة كبيرة أخرى من الأسلحة. 
  4. يمكن لطائرة MQ-9 Reaper الطيران لمدة تصل إلى 14 ساعة، وذلك بسرعة تصل إلى 482 كم/ساعة أو 300 ميل في الساعة.
  5. يبلغ طول الطائرة بدون طيار المستخدمة في اغتيال سليماني 11 متر وارتفاعها 3.8 متر، كما تزن حوالي 2.4 طن، ويمنحها الجناح بطول 20 متر قدرة كبيرة على المناورة، مع إمكانية تزويدها بحمولة تصل إلى 4.7 طن. 
  6. يبلغ سعر الطائرة بدون طيار المستخدمة في اغتيال قاسم سليماني 64.2 مليون دولار أمريكي، وهي الطائرة التي انضمت للخدمة في أكتوبر 2007.
  7. لدى الولايات المتحدة 93 طائرة من طائرات الدرون بدون طيار MQ-9 Reaper. 
  8. تشير M في اسم الطائرة إلى استخدامها متعدد الأغراض، كما يشير حرف Q إلى نظام التحكم عن بعد في الطائرة.
شكرا لك ولمرورك